أحدث الأخبار
  • 08:37 . 44.8 مليار درهم حجم التبادل التجاري بين بين الإمارات والكويت خلال 2023... المزيد
  • 08:35 . قرقاش: مشروع "رأس الحكمة" ملهم ويعود بالخير على مصر والإمارات... المزيد
  • 08:27 . منحة إماراتية بقيمة 10 ملايين دولار لدعم صناديق منظمة التجارة العالمية... المزيد
  • 07:47 . خبراء أمميون يحثون على وقف شحنات الأسلحة إلى "إسرائيل" فورا... المزيد
  • 06:59 . مصر تنفي اختراق مقاتلات إسرائيلية لمجالها الجوي... المزيد
  • 06:57 . ارتفاع حصيلة ضحايا الحرب الإسرائيلية إلى 29 ألفا و606 شهداء... المزيد
  • 02:05 . مجموعة العمل المالي ترفع الإمارات من "القائمة الرمادية" ومسؤولون أوروبيون يعارضون... المزيد
  • 02:00 . جدل كبير وانتقادات واسعة بعد صفقة "رأس الحكمة" بين أبوظبي والقاهرة... المزيد
  • 12:20 . واشنطن تفرض عقوبات على 93 كيانا في سبع دول بينها الإمارات... المزيد
  • 12:19 . جنوب إفريقيا تدعو دول العالم إلى الإدلاء بشهادتها ضد جرائم الإبادة التي ترتكبها "إسرائيل"... المزيد
  • 12:17 . محكمة تونسية تقضي بسجن الرئيس السابق المنصف المرزوقي ثمان سنوات... المزيد
  • 11:31 . إعلام عبري: واشنطن أبلغت تل أبيب أن دولا عربية تُعد خطة لدمج حماس بمنظمة التحرير... المزيد
  • 11:26 . البحرية الأمريكية: هجوم الحوثيين على إحدى السفن أدى لتسرب نفطي وأضرار جسيمة... المزيد
  • 11:24 . حاكم الشارقة يوجّه بـ 7.9 ملايين يورو لرقمنة 30 ألف كتاب في مكتبة برتغالية... المزيد
  • 09:34 . موقع استخباري: محمد بن زايد يقدم وجهة نظر أبوظبي في السياسة الخارجية لحكام الإمارات... المزيد
  • 11:38 . الدكتور هادف العويس .. ممثل الإمارات في محكمة التحكيم الدولية الذي غيبته القضبان لأكثر من 12 سنة... المزيد

دراسة: 40% من منتجات أغذية الأطفال تحتوي على مبيدات حشرية سامة

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 28-11-2023

وجد باحثون أن ما يقارب 40% من منتجات أغذية الأطفال المباعة في المتاجر، والتي تم تحليلها في دراسة أمريكية جديدة، تحتوي على مبيدات حشرية سامة تضر بنمو الطفل.

وكشفت الدراسة التي أجرتها مجموعة العمل البيئي الأمريكية (EWG) غير الربحية أنه من بين 73 منتجا تم أخذ عينات منها، كان 22 منها يحتوي على مبيد حشري واحد على الأقل، والعديد منها أظهر عدة مبيدات.

وقالت سيدني إيفانز، كبيرة المحللين العلميين في مجموعة العمل البيئي، والمؤلفة المشاركة للدراسة: "الرضع والأطفال الصغار معرضون بشكل خاص للمخاطر الصحية التي تشكلها المبيدات الحشرية في الغذاء. والغذاء هو الطريقة التي يتعرض بها معظم الأطفال للمبيدات الحشرية".

ونظرت الدراسة في منتجات Beech-Nut، وGerber، وParent's Choice، على الرغم من أنها لم تحدد على وجه التحديد أي من منتجات الشركات تحتوي على بقايا المبيدات الحشرية.

ومن بين المبيدات الحشرية التي اكتشفها الباحثون، الأسيتامبريد، وهو مبيد حشري من نوع نيونيكوتينويد يضر بالنحل وبالبشر، والكابتان الذي غالبا ما يرتبط بالسرطان.

كما عثور على فلوديوكسونيل في خمسة من المنتجات، وهو منتج شائع الاستخدام في الفواكه والخضروات والحبوب، ويعتقد أنه يضر بنمو الجنين ويسبب تغيرات في خلايا الجهاز المناعي ويعطل الهرمونات.

وترتبط المبيدات الحشرية الأخرى التي تم العثور عليها بأضرار الجهاز العصبي والإنجابي، ولا يوجد سوى القليل جدا من بيانات السمية العامة لأربعة مبيدات حشرية تم تحديدها في الدراسة.

وكانت المنتجات المعتمدة على التفاح هي الأكثر احتمالا لاحتواء مستويات عالية من بقايا المبيدات الحشرية، كما أن التوت والكمثرى والفراولة هي أيضا من بين المنتجات التي تحتوي عادة على مستويات عالية من المواد الكيميائية.

وقالت أولغا نايدينكو، المؤلفة المشاركة في الدراسة والتي تقود أبحاث الأطفال في مجموعة العمل البيئي، إن أفضل طريقة لتجنب المبيدات الحشرية هي شراء منتجات أغذية الأطفال العضوية، والتي تخضع لأنظمة أكثر صرامة.

وقارن الباحثون نتائجهم بدراسة مماثلة أجريت في عام 1995 ووجدوا أن مستويات المبيدات الحشرية في أغذية الأطفال تتناقص على نطاق واسع. واكتشفت الدراسة الأقدم وجود مبيدات حشرية في 55% من المنتجات التي تم اختبارها، ووجد مبيدات حشرية أكثر خطورة.

وقالت إيفانز: "إن وجود بقايا مبيدات حشرية في أغذية الأطفال أمر مثير للقلق، ولكن يجب على الآباء أن يشعروا بالاطمئنان لأن بعض المواد الكيميائية الأكثر سمية التي وجدناها في دراستنا التي أجريت عام 1995 لم يعد يتم اكتشافها".

وأشارت نايدينكو إلى أن الرقابة ما زالت ضعيفة وأن أي مستوى من التعرض للمبيدات الحشرية يشكل مصدر قلق للأطفال الرضع. وغالبا ما تنطوي عملية حظر المواد الكيميائية على معارك إدارية وقضائية مطولة، في حين يحصل المستهلكون على معلومات متناقضة من الشركات المصنعة للمواد الكيميائية والجهات التنظيمية والمدافعين عن الصحة العامة.