أحدث الأخبار
  • 11:02 . دراسة حديثة: المشي قد يساعد في منع تكرر الإصابة بألم الظهر... المزيد
  • 11:01 . الأرجنتين تفتتح كوبا أمريكا بالفوز بثنائية على كندا... المزيد
  • 10:59 . وثائق السودان في مجلس الأمن.. هكذا استغلت أبوظبي أعمال الإغاثة لخدمة أجندتها السياسية والأمنية... المزيد
  • 10:57 . بعد اتفاقية الاتصالات.. رفض يمني واسع لعودة تأجير ميناء عدن لأبوظبي... المزيد
  • 10:54 . الجيش الأمريكي يعلن تدمير زوارق ومسيّرتين للحوثيين في البحر الأحمر... المزيد
  • 12:53 . الإمارات والمجر تتفقان على تنمية الشراكة في الزراعة والسياحة وريادة الأعمال... المزيد
  • 09:20 . غزة.. المقاومة تدمر دبابات للاحتلال وتجهز على جنود من مسافة صفر... المزيد
  • 07:30 . بريطانيا تعلن فقدان طاقم سفينة أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر... المزيد
  • 06:16 . روسيا وفيتنام تؤكدان دعمهما إقامة دولة فلسطينية مستقلة... المزيد
  • 01:47 . التطورات في الشرق الأوسط ترفع برنت والخام الأميركي يهبط قبيل تقرير المخزونات... المزيد
  • 01:46 . في ذكرى وفاتها.. منظمة تصف آلاء الصديق بالرمز البارز للحراك الحقوقي الإماراتي... المزيد
  • 11:37 . " رويترز": تغير المناخ يخيم على موسم الحج ويودي بحياة المئات... المزيد
  • 11:35 . أبيض الشباب يشارك في بطولة غرب آسيا الثالثة... المزيد
  • 11:12 . رغم وفاة المئات.. وزير الداخلية السعودي: موسم الحج لم يشهد وقوع أي حوادث... المزيد
  • 11:10 . أبوظبي تدعو إلى ترخيص إعلانات المنشآت الاقتصادية على مواقع التواصل... المزيد
  • 11:10 . "سوق أبوظبي المالي" يعلن إدراج سندات حكومية بقيمة خمسة مليارات دولار... المزيد

الاحتلال يرتكب مذبحة مروعة بقصف مخيمات النازحين غربي رفح

وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 27-05-2024

استشهد وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين، معظمهم من الأطفال والنساء، مساء الأحد، في مجزرة جديدة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد قصفها خيام النازحين شمال غرب رفح، جنوب قطاع غزة.

وقال الدفاع المدني في غزة إن 50 شخصا على الأقل استشهدوا جراء استهداف طائرات الاحتلال خيام النازحين في مخيم نزوح تم إنشاؤه حديثا قرب مخازن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) شمال غرب رفح.

وأفادت مصادر محلية أن طائرات الاحتلال أطلقت نحو 8 صواريخ صوب خيام النازحين، في منطقة مكتظة بآلاف النازحين، وأن من كانوا داخل الخيام احترقوا، معظمهم من الأطفال والنساء، مشيرة إلى أن الاحتلال كان قد أعلن أن هذه المنطقة "آمنة".

وقالت منظمة أطباء بلا حدود الخيرية الطبية إن 15 استشهدوا نُقلوا إلى منشأة تدعمها.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن أحد مستشفياتها الميدانية يستقبل "تدفقا من المصابين الذين يبحثون عن رعاية للإصابات والحروق"، وذكرت أن مستشفيات أخرى تستقبل أيضا عددا كبيرا من المصابين.

وأضافت اللجنة في بيان "فرقنا تبذل قصارى جهدها لإنقاذ الأرواح".

وذكر مستشفى الكويت التخصصي أنه استقبل جثث ثلاثة أشخاص، بينهم حامل.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع عزة، مساء الأحد، أنه لا يوجد أي مستشفى في رفح (جنوب) يمكنه استيعاب ضحايا "المجزرة الإسرائيلية" بحق نازحين في غربي المدينة.

وأضافت الوزارة أن "طواقم الإسعافات تقف حائرة أمام نقل الشهداء والجرحى؛ نتيجة عدم وجود مستشفى في مدينة رفح يتسع لهذه الأعداد من الشهداء والجرحى".

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان مقتضب، إن طواقم الإسعاف التابعة له "تنقل عددا كبيرا من الشهداء والإصابات عقب استهداف الاحتلال لخيام النازحين قرب مقر الأمم المتحدة شمال غربي رفح".

وما زالت الإسعافات تنقل الإصابات من موقع القصف إلى المستشفى الإماراتي وعيادة تل السلطان والمستشفى الأمريكي ومستشفى الصليب الأحمر غربي رفح.

الاحتلال يبرر المذبحة

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان إنه اغتال في الهجوم الذي طاول مخيّما للنازحين في تل السلطان برفح، القياديين في حماس ياسين ربيع وخالد نجار، اللذين قال إنهما مسؤولان عن الضفة الغربية في الحركة.

وذكر في بيان أن طائراته "هاجمت بتوجيه استخباراتيّ من قبل الجيش الإسرائيلي و(جهاز الأمن الإسرائيلي العامّ) الشاباك في وقت سابق من هذا المساء، (مساء الأحد) وقتلت (..) ياسين ربيعة، (المسؤول عن) حماس في الضفة الغربية، وخالد نجار، وهو كذلك مسؤول في الحركة عن الضفة الغربية".

وأضاف: "كان ياسين ربيع يتولى إدارة كافة التشكيلات العسكرية لمنظمة حماس في الضفة الغربية، وكان متورّطا في تحويل الأموال لأغراض إرهابيّة، وتوجيه هجمات حماس في يهودا والسامرة (الضفة الغربية المحتلة)، وكان قد ارتكب العديد من العمليات القاتلة في الماضي، بما في ذلك عمليات في عامَي 2001 و2002، قُتل فيها جنود من الجيش الإسرائيلي".

وأقر جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، بسقوط ضحايا بين المدنيين في هجوم شنه على مخيم للنازخين غربي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وزعم جيش الاحتلال في بيان "الطائرات هاجمت مؤخرا مجمعا تابعا لحماس في رفح كان يقيم فيه كبار" قادتها.

ومنذ 6 مايو الجاري، يشن الاحتلال الإسرائيلي هجوما بريا على رفح، واستولت في اليوم التالي على الجانب الفلسطيني من معبر رفح البري مع مصر؛ ما أغلقه أمام خروج جرحى لتلقي العلاج ودخول مساعدات إنسانية شحيحة أساسا.

وأجبر الهجوم ما لا يقل عن 810 آلاف فلسطيني على النزوح من رفح، التي كان يوجد فيها نحو 1.5 مليون شخص، بينهم حوالي 1.4 مليون نازح من مناطق أخرى في القطاع.