أحدث الأخبار
  • 07:38 . "أبوظبي للإسكان" تطلق خدمة استبدال الأراضي السكنية بين المواطنين... المزيد
  • 07:29 . حاكم الشارقة يرفع قيمة التعويض للمتأثرين بالمنخفض الجوي إلى 50 ألف درهم... المزيد
  • 07:05 . ولي عهد السعودية يهنئ رئيس إيران المنتخب ويشيدان بتطور العلاقات... المزيد
  • 11:59 . النصر السعودي يتعاقد مع الحارس البرازيلي بينتو... المزيد
  • 11:58 . تعليقاً على حادث ناقلة النفط المنقلبة.. قرقاش: نرفض محاولة زعزعة أمن واستقرار الخليج... المزيد
  • 11:33 . أمريكا توقع مع السعودية اتفاقية في مجال الفضاء... المزيد
  • 11:32 . باحثون: التدخين من أهم عوامل تشتّت مهارات ومعارف كبار السن... المزيد
  • 11:30 . ولي العهد السعودي يبحث مع سيناتور أمريكي أوجه التعاون وقضايا مشتركة... المزيد
  • 11:24 . مسيرتان تستهدفان قاعدة تستضيف قوات أميركية بالعراق... المزيد
  • 11:13 . الاتحاد السعودي يضم الجزائري حسام عوار... المزيد
  • 11:12 . الإمارات تحذر مواطنيها في كندا من الفيضانات المتوقعة... المزيد
  • 11:05 . "المركزي": 115.7 مليار درهم سيولة جديدة استقطبتها الودائع لأجل ثلاثة أشهر... المزيد
  • 10:56 . تزن كل واحدة منها ألفي رطل.. الاحتلال استخدم ثمان قنابل ضخمة في محاولته اغتيال الضيف... المزيد
  • 10:53 . "أدنوك للحفر" تُعيّن "الرمز كابيتال" موفراً للسيولة على أسهمها... المزيد
  • 10:50 . قوات الاحتلال تعتقل أحد قادة كتيبة جنين التابعة لسرايا القدس... المزيد
  • 10:24 . الإمارات وإثيوبيا توقّعان اتفاقية مقايضة عملات بثلاثة مليارات درهم... المزيد

تعليقا على فيديو عبدالله بن زايد.. مغردون: يدعم اليمين المتطرف ويستهدف مظاهرات الغرب الداعمة لفلسطين

عبدالله بن زايد - أرشيفية
رصد خاص – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-05-2024

اعتبر الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قيام وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد، بإعادة نشر مقطع قديم حذر فيه الأوروبيين من تأثير الإسلام والإسلاميين عليهم بأنه رسالة داعمة لليمين اليهودي المتطرف في الحرب الغاشمة على غزة، وتبرير للأنظمة الغربية لقمع التظاهرات المنددة بجرائم الاحتلال في غزة.

والأحد، أعاد وزير الخارجية نشر فيديو يعود إلى عام 2017، حذر فيه من تدفق المسلمين على أوروبا، وعلق عليه بعبارة: "قلت لكم ذلك"، للإشارة إلى إلى وقوف التيارات الإسلامية وراء المظاهرات الرافضة للعدوان الإسرائيلي على غزة.

وأكد المغردون أن إعادة نشر الفيديو حالياً، ضمن حملة منظمة ومقصودة في محاولة تصوير ما يحدث في المجتمعات الغربية أنه بسبب ما يزعمون "وقوف الإسلاميين خلف المظاهرات الداعمة للقضية الفلسطينية"، مع أن الحقيقة أن غالبية المحتجين هم من غير المسلمين، بل من الغربيين ومن كل الأديان والمعتقدات بما فيها اليهودية.

ومن بين المتظاهرين عدد معتبر من اليهود، الذين يعلنون ذلك بوضوح، ويؤكدون على انتقاد الاحتلال الإسرائيلي والصهيونية وما تقوم به في فلسطين، ورفعوا شعارات من قبيل "ليس باسمي"، أي أن ما يقوم به الاحتلال ليس باسمهم كيهود.

رسالة داعمة للاحتلال

من جانبها، اعتبرت الكثير من التعليقات إعادة نشر الفيديو في هذا التوقيت رسالة داعمة للاحتلال الإسرائيلي، وقال المحلل خليل العناني: "يجب ان تخجل من نفسك ايها الأحمق الأخرق لأن إسرائيل هي من تستشهد بكلامك وتعيد نشره".

الناشط الحقوقي الإماراتي حمد الشامسي علق هو الآخر قائلاً: "الصهاينة يستخدمون هذا المقطع لتبرير مطالبتهم بقمع المظاهرات في الجامعات الأمريكية ضد الإبادة الجماعية في غزة ، من الأولى أن تتبرأ من هذا المقطع في هذا الوقت لا أن تعيد نشره ".

وقال حساب المطيري: " حذرهم من المظاهرات الطلابية في أوروبا وأمريكا المناهضة للإبادة والمجازر. ولم يحذرهم من ارتكاب الجرائم بحق المدنيين".

بدوره، قال الباحث في الأديان أحمد دعدوش "قبل سبع سنوات، وزير خارجية الإمارات كان يعاتب الغرب لأنه مازال يتمتع ببعض الليبرالية وثقافة حقوق الإنسان ولا يحارب الإسلام جهارا وبكل عنف، مع أن الغرب كله لم يترك وسيلة للتضييق على المسلمين بعد ١١ سبتمبر، لكن هذا لا يكفي بحسب معايير الشيطآن بن زايد"، حد تعبيره.

وأضاف "اليوم إيلون ماسك (اليميني الذي يزداد تطرفا) ينشر الفيديو كي يشاهده عشرات الملايين من جمهوره المتطرف المهووس بعقدة المؤامرة وكراهية المهاجرين", مضيفاً: "لاحظ كيف يستشهد اليمين المتطرف والصهيوني بخطاب لوزير عربي محسوب علينا وهو أشد عداء للإسلام منهم".

ودخل إيلون ماسك الملياردير الأمريكي مالك منصة “إكس”، على خط التعليق على الفيديو، مع تعليق يحمل أوجهاً مختلفة، حيث كتب: "هو يعلم جيداً ما يقوله"، في إشارة إلى ما قاله عبدالله بن زايد.

من جانبه، احتفى وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، بالفيديو، وعلق قائلاً: “هذا بمثابة نداء صحوة لزعماء العالم الحر الذين يواجهون تهديد الإسلام الراديكالي. وما كان صحيحاً قبل سبع سنوات، أصبح أكثر صحة الآن. يجب أن نوقف إيران ومحور الشر قبل فوات الأوان”، وفق تعبيره.

وفي مايو 2017، وخلال حديثه لمنتدى "مغردون"، الذي نظمته السعودية وشارك فيه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، قال الشيخ عبدالله بن زايد: "سيأتي يوم نرى فيه خروج المزيد من المتطرفين والإرهابيين من أوروبا".

وزعم وزير الخارجية أن ذلك "سببه الافتقار إلى اتخاذ القرار السياسي الصحيح، على افتراض أنهم (الأوروبيون) يعرفون الشرق الأوسط، ويعرفون الإسلام، ويعرفون الآخرين أكثر منا، ولكن أنا آسف، هذا جهل تام".

اقرأ أيضاً:

على خلفية المظاهرات المناصرة لغزة.. عبدالله بن زايد يذكِّر الأوروبيين: لقد حذرتكم من الإسلاميين