أحدث الأخبار
  • 03:42 . إعلام عبري: السفينة المستهدفة قرب سواحل الإمارات مملوكة جزئيا لـ"إسرائيل"... المزيد
  • 02:48 . هولندا تغلق سفارتها بطهران وشركات طيران تعلق رحلاتها... المزيد
  • 02:48 . تقارير تفيد باستيلاء إيران على سفينة إسرائيلية قرب شمال شرقي الفجيرة... المزيد
  • 11:24 . الأمم المتحدة تعين الأردني مهند هادي منسقاً أممياً للشؤون الإنسانية بالأراضي الفلسطينية المحتلة... المزيد
  • 11:04 . إعلام أمريكي: إيران تحرك طائرات وأسلحة استعدادًا لمهاجمة "إسرائيل" من داخل أراضيها... المزيد
  • 10:47 . "هيئة أبوظبي للزراعة" تحذر المزارعين من مخاطر التقلبات الجوية... المزيد
  • 10:40 . استئناف الدراسة لطلبة المدارس الحكومية والخاصة الإثنين المقبل... المزيد
  • 10:28 . أيرلندا تقترب من الاعتراف بفلسطين... المزيد
  • 09:54 . هل قطعت أبوظبي علاقاتها مع الاحتلال الإسرائيلي بالفعل؟... المزيد
  • 09:11 . استشهاد ثلاثة من أبناء إسماعيل هنية بقصف إسرائيلي شمالي غزة... المزيد
  • 06:44 . ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على غزة إلى 33 ألفاً و 482 شهيداً... المزيد
  • 08:57 . أيرلندا تعتزم الاعتراف بدولة فلسطين... المزيد
  • 08:56 . وزير موريتاني يؤكد توغل ميليشيا فاغنر في أراضي بلاده... المزيد
  • 08:56 . النفط يقلص مكاسبه لليوم الثاني على التوالي... المزيد
  • 08:55 . رئيس الدولة والحكام يؤدون صلاة العيد ويستقبلون المهنئين... المزيد
  • 01:25 . مانشستر سيتي يخرج بتعادل ثمين من ملعب ريال مدريد في ربع نهائي أبطال أوروبا... المزيد

حاكم الشارقة يوجّه بـ 7.9 ملايين يورو لرقمنة 30 ألف كتاب في مكتبة برتغالية

صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
متابعة خاصة – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 24-02-2024

وجّه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بتخصيص منحة مالية قدرها 7.9 ملايين يورو، لرقمنة 30 ألفاً من الكتب والمخطوطات النادرة التي تحتضنها مكتبة جوانينا التابعة لجامعة كويمبرا البرتغالية.

وتعتبر المكتبة إحدى أهم المكتبات التاريخية في العالم، والتي تعد جزءاً من التراث العالمي لليونسكو، وفق ما أوردته صحيفة "البيان" الحكومية.

وتتركز موضوعات هذه المخطوطات على تاريخ الخليج العربي وخاصة أثناء فترة السيطرة البرتغالية على المنطقة.

 وتجسد منحة صاحب السمو حاكم الشارقة، رؤية سموه في تيسير سبل الوصول لمصادر المعرفة، والاستفادة من خيارات التكنولوجيا المعاصرة في دعم الجهود البحثية في المنطقة العربية والعالم.

وسيتيح مشروع رقمنة المكتبة الفرصة للباحثين والقراء والأكاديميين من مختلف أنحاء العالم، فرصة الاطلاع والبحث في مراجع ومصادر نادرة في مختلف الحقول المعرفية.