أحدث الأخبار
  • 11:02 . دراسة حديثة: المشي قد يساعد في منع تكرر الإصابة بألم الظهر... المزيد
  • 11:01 . الأرجنتين تفتتح كوبا أمريكا بالفوز بثنائية على كندا... المزيد
  • 10:59 . وثائق السودان في مجلس الأمن.. هكذا استغلت أبوظبي أعمال الإغاثة لخدمة أجندتها السياسية والأمنية... المزيد
  • 10:57 . بعد اتفاقية الاتصالات.. رفض يمني واسع لعودة تأجير ميناء عدن لأبوظبي... المزيد
  • 10:54 . الجيش الأمريكي يعلن تدمير زوارق ومسيّرتين للحوثيين في البحر الأحمر... المزيد
  • 12:53 . الإمارات والمجر تتفقان على تنمية الشراكة في الزراعة والسياحة وريادة الأعمال... المزيد
  • 09:20 . غزة.. المقاومة تدمر دبابات للاحتلال وتجهز على جنود من مسافة صفر... المزيد
  • 07:30 . بريطانيا تعلن فقدان طاقم سفينة أغرقها الحوثيون في البحر الأحمر... المزيد
  • 06:16 . روسيا وفيتنام تؤكدان دعمهما إقامة دولة فلسطينية مستقلة... المزيد
  • 01:47 . التطورات في الشرق الأوسط ترفع برنت والخام الأميركي يهبط قبيل تقرير المخزونات... المزيد
  • 01:46 . في ذكرى وفاتها.. منظمة تصف آلاء الصديق بالرمز البارز للحراك الحقوقي الإماراتي... المزيد
  • 11:37 . " رويترز": تغير المناخ يخيم على موسم الحج ويودي بحياة المئات... المزيد
  • 11:35 . أبيض الشباب يشارك في بطولة غرب آسيا الثالثة... المزيد
  • 11:12 . رغم وفاة المئات.. وزير الداخلية السعودي: موسم الحج لم يشهد وقوع أي حوادث... المزيد
  • 11:10 . أبوظبي تدعو إلى ترخيص إعلانات المنشآت الاقتصادية على مواقع التواصل... المزيد
  • 11:10 . "سوق أبوظبي المالي" يعلن إدراج سندات حكومية بقيمة خمسة مليارات دولار... المزيد

إليك هذه التمارين البدنية القصيرة لخفض نسبة السكر في الدم مقارنة بالمشي لمدة 30 دقيقة

تعبيرية
وكالات – الإمارات 71
تاريخ الخبر: 01-06-2024

يعاني الكثير من الأشخاص من قلة الحركة والنشاط خلال اليوم، خاصة مع نمط الحياة العصري الذي يتطلب الجلوس لفترات طويلة، مما يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل الصحية، مثل آلام الظهر والرقبة والسمنة وضعف العضلات.

ووجدت دراسة حديثة أجراها باحثون صينيون، أنه يمكن التغلب على هذا النمط من خلال بعض تمارين اللياقة البدنية قصيرة المدة على مدار اليوم.

وحسب صحيفة "تلغراف" البريطانية، فقد أظهرت الدراسة أن إجراء 10 حركات من تمرين القرفصاء كل 45 دقيقة، يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدم مقارنة بالمشي لمدة 30 دقيقة.

وأشارت إلى أن "الحركة الأكثر انتظاما هي الخيار الأفضل للتخلص من السكر الزائد في الدم بعد تناول الطعام"، إذ تقلل من تقلبات ارتفاع نسبة السكر، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتؤثر على الحالة المزاجية ومستويات الطاقة والإنتاجية.

ووفق "تلغراف"، فإن الدراسة توصي بـ"الحركة كل 30 دقيقة لمدة 3 دقائق على الأقل"، إذ أشارت إلى أن فترة الجلوس الطويلة التي تصل إلى 10 ساعات يوميا تضر بالصحة على المدى الطويل، لكن أية حركة وإن كانت لمدة 45 ثانية فقط، يمكن أن تكون مفيدة.

ولحسن الحظ، هناك العديد من التمارين السريعة التي يمكن القيام بها في أي وقت وفي أي مكان، دون الحاجة إلى تخصيص وقت إضافي للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، وفق الصحيفة، التي تقول إنها تحسن صحة القلب والأوعية الدموية، وتزيد اللياقة البدنية، وتقلل التوتر، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، وتساعد على إنقاص الوزن أو الحفاظ على الوزن المثالي.

وحسب "تلغراف"، فإن بعض الأمثلة على التمارين السريعة، هي التمارين الرياضية الخفيفة التي يجب القيام بها عقب الاستيقاظ مباشرة والتي تتم عبر فتح الذراعان ورفعهما للأعلى مع الشهيق، ثم الانحناء إلى الأمام، مع وضع اليدين أمام القدمين. وتكرار ذلك لمدة 45 ثانية، أو إجراء تمارين الضغط بكلتا اليدين أو إحداهما.

ومن بين الخيارات الأخرى المقترحة، صعود السلالم المتحركة أو السلالم العادية على مدار اليوم، إذ أظهرت الدراسات أن صعود 3 أدوار من السلالم 3 مرات في اليوم، يحسن صحة القلب والأوعية الدموية واللياقة البدنية وقوة الساقين.

ويمكن إجراء بعض التمارين الرياضية، أثناء المكالمات الهاتفية، وفق الصحيفة، وذلك من خلال الضغط على الحائط 15 مرة لمدة 45 ثانية، أو إجراء تمرين رفع الكعب نحو 15 مرة خلال 45 ثانية.

إلى جانب ذلك، يمكن إجراء بعض التمارين أثناء مشاهدة التلفزيون أو أثناء إعداد الطعام في المطبخ، من بينها، الانخفاض على الأريكة ومد القدمين أو رفع الساق وتكرار التمارين 10 مرات خلال 45 ثانية، وكذلك يمكن إجراء تمارين الضغط الخفيفة.

فيما هناك بعض التمارين لتخفيف التوتر وتحسين تدفق الدم والاسترخاء وفق "تلغراف"، مثل تمارين الملاكمة أثناء المشي لمدة 45 ثانية، أو تمرين وضعية الساقين على الحائط لمدة تتراوح بين 45 ثانية و3 دقائق.

وتشير النصائح إلى أن وضعية الاستلقاء على الظهر ورفع الساقين قبل النوم يمكن أن تُساعد في تخفيف التوتر وتحسين تدفق الدم، وبالتالي تحسين جودة النوم خلال الليل.